بسبب إدانة رئيس جهة الشرق بالسجن بتهم السرقة والتزوير .. وزيرة بلجيكية تلغي زيارتها للسعيدية !

من أولى تداعيات الحكم بالسجن النافذ في حق رئيس جهة الشرق عبد النبي بعيوي. بناء على الطعن الذي قام به الوكيل العام للملك أمام محكمة الدرجة الثانية، إلغاء وزيرة أوربية مجيئها للمغرب لحضور منتدى بالجهة المذكورة.

الوزيرة المشار إليها، هي “سيلين فريمو”، وزيرة بحكومة بروكسل الجهوية، كانت ستحضر للسعيدية من أجل المشاركة في “المنتدى الدولي للتعاون والشراكات المحلية”، الذي يندرج في إطار الملتقيات الدولية للتعاون اللامركزي لجهة الشرق، بدعم من وزارة الداخلية المغربية ووزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية، وذلك في إطار المشروع الذي يدعمه الصندوق المشترك الفرنسي المغربي لدعم التعاون اللامركزي، الذي ينظم من طرف مجلس جهة الشرق وجهة الشرق الكبير بفرنسا، يومي 25 و26 بمدينة السعيدية.

الوزيرة البلجيكية ألغت زيارتها بعدما كانت قد أكدت مشاركتها في المنتدى المشار إليه. وحسب مصادر مطلعة فإنها ألغت الزيارة إثر علمها بإدانة القضاء المغربي لبعيوي، بتهم تتعلق بتبديد واختلاس أموال عامة والتزوير.

يذكر أنه بعد الحكم ببراءتهما في نونبر 2017، حكمت محكمة جرائم الأموال بفاس، اليوم الأربعاء، بالسجن النافذ في حق كل من القيادي الاستقلالي عمر حجيرة ورئيس جهة الشرق عبد النبي بعيوي وآخرين، بناء على الطعن الذي قام به الوكيل العام للملك أمام محكمة الدرجة الثانية.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like