بسبب أحداث الريف ، الإستثمار الأجنبي ينخفض في المغرب بحوالي الثلث !؟

أفاد مكتب الصرف بأن تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة بالمغرب بلغت أزيد من 10 مليار درهم عند متم يونيو 2018، أي بانخفاض نسبته 33,1 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الفارطة.
وأوضح المكتب، في نشرة للمؤشرات الشهرية حول المبادلات الخارجية لشهر يونيو 2018، أن هذه النتيجة ت عزى إلى انخفاض المداخيل (ناقص 3,4 مليار درهم) مقرونة بارتفاع النفقات ب (زائد 1,5 مليار درهم).
وأضاف ذات المصدر أن ميزان الأسفار أظهر فائضا يقارب 23 مليار درهم برسم الستة أشهر الأولى من 2018، بزيادة نسبتها 19,9 في المائة مقارنة مع متم يونيو 2017، حيث ت عزى هذه النتيجة إلى ارتفاع المداخيل ب 15,5 في المائة، أي ب 31,3 مليار درهم، وهي أهم من ارتفاع النفقات (زائد 4,8 في المائة أي 8,3 مليار درهم).
وبخصوص مداخيل المغاربة المقيمين بالخارج، فقد بلغت 31,9 مليار درهم مقابل 29,4 مليار درهم عند متم شهر يونيو 2017، أي بزيادة قدرها 8,5 في المائة …. ويعود سبب تقلص حجم الإستثمار الأجنبي بحسب المهتمين وذوي الإختصاص ، إلى الأحداث التي تعيشها منطقة الريف …. ومناطق أخرى من المغرب ، وذلك منذ قرابة الثلاث سنوات !؟

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5