بداية من 2019 سنوات عجاف في إنتظار الأسر المغربية

أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن مؤشر ثقة الأسر المغربية، على صعيد مكونات تطور مستوى المعيشة، والبطالة، ووضعيتهم المالية، وكذا فرص اقتناء السلع المستدامة، انتقل إلى 79,8 نقطة عوض 82,5 نقطة المسجلة خلال الفصل الرابع من سنة 2018 عوض 85,9 نقطة المسجلة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

وأوضحت المندوبية، في مذكرة إخبارية حول نتائج بحث الظرفية لدى الأسر خلال الفصل الرابع من سنة 2018، أن مستوى ثقة الأسر المغربية عرف تدهورا خلال هذا الفصل، مشيرة إلى أن معدل الأسر التي صرحت باستقرار مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة بلغ 31 في المائة، فيما اعتبرت 27.8 في المائة منها أنه عرف تحسنا.

وبخصوص تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، أشارت المندوبية السامية للتخطيط إلى أن 25.7 في المائة من الأسر تتوقع تدهوره و39,6 في المائة استقراره في حين 34,7 في المائة ترجح تحسنه.

وأبرزت المندوبية أنه بخصوص مستوى البطالة، توقعت 78,8 في المائة من الأسر مقابل 8,8 في المائة ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة، مشيرة الى أن رصيد هذا المؤشر استقر في مستوى سلبي بلغ ناقص 70 نقطة، مسجلا بذلك تراجعا سواء بالمقارنة مع الفصل الثالث أو مع نفس الفصل من السنة الماضية حيث سجل ناقص 65,2 نقطة وناقص 58,5 نقطة على التوالي.

وبخصوص اقتناء السلع المستديمة، أوضحت المندوبية السامية للتخطيط أن 59.6 في المائة من الأسر اعتبرت، خلال الفصل الرابع من سنة 2018، أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة، في حين رأت 22.9 في المائة عكس ذلك.

وسجلت المندوبية، بخصوص تطور الوضعية المالية للأسر، أن 62,8 في المائة من الأسر صرحت، خلال الفصل الرابع من سنة 2018، أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت 32,8 في المائة من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض. ولا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 4,4 في المائة.

وبخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية، صرحت 31,6 في المائة من الأسر بتحسنها مقابل 10,9 في المائة بتدهورها. وبذلك بقي هذا التصور سلبيا حيث بلغ ناقص 20,7 نقطة مقابل ناقص 18,2 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق وناقص 16,7 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من 2017.

وبخصوص تصور الأسر لتطور وضعيتها المالية خلال ال12 شهرا المقبلة، فتتوقع 30,3 في المائة من الأسر تحسنها مقابل 11,2 في المائة التي تنتظر تدهورها. وبذلك استقر رصيد هذا المؤشر في 19,1 نقطة مقابل 18,2 نقطة خلال الفصل السابق و19,2 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

مقالات ذات الصلة

06/10/2022

سفير المغرب بفرنسا يدعو إلى إنهاء التوتر بين باريس والرباط

06/10/2022

قدم من الجزائر كلاجئ … هكذا تحول المحمودي رئيس جماعة بني وكيل بالناظور إلى ملتهم لحقوق إخوته

06/10/2022

جنايات مراكش تستعد للنطق بالأحكام ضد العمدة بلقايد والبرلماني بنسليمان في ملف غسيل الأموال

06/10/2022

المنتخب الوطني المغربي يرتقي في تصنيف “الفيفا” للرتبة 22 عالميا

06/10/2022

إنتحار قاتل طليقته بسطات وترك رسالة لوالدته “سمحي لي يامي”

06/10/2022

وزارة الداخلية تمنع الحمير والبغال من التجول بالمدن المغربية

06/10/2022

غريب : وزيرة الثقافة الجزائرية ترد على المغرب بلباس يجسد الزليج المغربي المسروق من طرف نظام الكابرانات

05/10/2022

170 مليار سنتيم لإعادة تأهيل 5 مراكز استشفائية بالمغرب

05/10/2022

ماكرون ينفي منع “رئيس جمهورية القبائل” من الظهور في التلفزيون

05/10/2022

أسعار النفط مرشحة لإرتفاع تاريخي !

05/10/2022

وقفة إحتجاجية حاشدة أمام محكمة الدريوش لتطبيق القانون في حق العصابة التي زورت الإنتخابات التشريعية وأعلنت الفضيلي فائزا !

05/10/2022

عرض 100 بقرة كمهر للزواج من رئيسة وزراء إيطاليا المتطرفة … رئيس أوغندا يقرر عزل إبنه من الجيش

05/10/2022

الوكيل العام للملك يفتح تحقيق في شكاية وزارة الداخلية بشأن تزوير شهادة إدارية صادرة عن جماعة الناظور من طرف صيدلي

05/10/2022

روائح كريهة جدا تنبعث من جثث المدفونين بمقبرة “سالم” بالناظور تؤرق بال الساكنة

05/10/2022

رغم بعد المسافة .. السياسة تضم أوكرانيا إلى ملف إسبانيا والبرتغال لكأس العالم 2030 عوض المغرب المجاور