الهناتي يهرب إلى اسبانيا بعد إقالته من طرف رئيس مجلس إقليم الناظور

بعد سلسلة المقالات التي نشرها موقع كواليس الريف تتعلق بالفضائح التي تورط فيها مدير المجلس الإقليمي الهناتي من نصب واحتيال وسرقة واستيلاء على أموال عمومية… بلغ إلى علم الموقع أنه بعد خلاف كبير نشب بينه وبين رئيس المجلس الإقليمي للناظور ، حول ظروف تسيير المهرجان المتوسطي, قام الرحموني بإقالة الهناتي من منصبه كمدير للمجلس الشيء الذي سبب للهناتي انهيارا عصبيا وينتقل على إثرها إلى اسبانيا.

هذا وقد اتصل الهناتي بعد قرار إقالته بعامل إقليم الناظور ليجد له حلا ويلحقه كموظف بالعمالة إلا أن العامل لم يستجب لطلبه ولم يعره أي اهتمام.

ومن جهة أخرى أفاد مصدر مقرب ل”كواليس الريف” أنه من المحتمل جدا أن يستقر الهناتي بإسبانيا بصفة نهائية بعد أن اشترى منزلا هناك.

جدير بالذكر أن موقع “كواليس الريف” كان سباقا منذ ستة أشهر إلى الإشارة بأن الهناتي يسعى إلى الهروب إلى اسبانيا والبقاء هناك بعد الشكايات الكثيرة ضده والمتابعات التي ستثار ضده عما قريب تتعلق بالنصب والاحتيال والاستيلاء على أموال عمومية.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like