الناظور : منحرفون يحولون هدوء سكان تجزئة البستان إلى جحيم‬ !

24/06/2018

طفح الكيل بسكان تجزئة تجزئة البستان ، بعد نفاذ صبرهم لمدة تزيد عن سنة، انتظر خلالها أن يخجل شبان يأتون من الأحياء ‏المجاورة لتجزئتهم، والذين يستغلون مختلف البقع الفارغة في التجزئة للقيام بكل ما من شأنه ‏تهديد امنهم واستقرارهم وهدوئهم. والتي كان آخرها ليلة الجمعة 22/6/2018 ليلا، حيث قام هؤلاء وبعد انتهوا من جلستهم داخل محل للشيشا يدعى ( XS ) بشارع سنترال بارك .. المألوف ،بتصدير مفرقعات الفساد والمخدرات ، وذلك في احتقار وتحد صارخ لكل القوانين وأعراف الجوار، ‏وهم الذين لم يوقروا هؤلاء السكان حتى في شهر رمضان، الذي حولوا لياليه الى جلسات صاخبة، بعد أن تَرَكُوا مساكنهم وعائلاتهم تنعم في هدوء ليشوشوا على عائلات التجزئة المذكورة…. السكان الذين كانوا دائما ولأكثر من سنة، ‏يتخوفون على أطفالهم ونسائهم من هؤلاء ، أصبحوا الآن يتخوفون على ممتلكاتهم وسياراتهم، بعد أن تحول الأمر إلى ما يشبه التهديد والاستفزاز ‏العلني لاستقرارهم، كما لو أن لسان حال هؤلاء المنحرفين يتحدى ميل ورغبة السكان في وضع حد لهذه “السيبة”عبر الاتصال بالسلطات المسؤولة ‏في الناظور ، بمثل ‏هذه الممارسات اللا أخلاقية وبعبارة أوضح : “فإما أن تسمحوا لنا باستغلال ما يحلوا لنا بالتجزئة ،وإما سننتقم بطرفنا الخاصة (…)‏…السكان يلومون السلطات الأمنية، التي تتجنب الاصطدام مع صاحب محل الشيشا لاسباب يعرفها القاصي والداني .

مراسلة : محمد بياض

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار