in ,

الناظور : حافلات النقل الحضري في وضع كارثي ، أمام تواطؤ السلطات !؟

تشهد العديد من خطوط النقل الحضرية بمدينة الناظور والمدن المجاورة ، فوضى عارمة في حركة النقل، في ظل غياب المراقبة التقنية للحافلات التي يواصل الكثير منها عمله، بالرغم من الوضعية الكارثية، وحالة المركبة التي تنعدم فيها النوافذ والأبواب المخربة، وكذا انعدام البعض من الكراسي، إلا أنها لا تزال تشتغل وتنقل المواطنين عبر خطوط النقل الحضري وشبه الحضري بمواقع عديدة من الناظور الكبير ، والتي يرجع بعضها إلى بداية الثمانينات، وتشكل بالتالي خطرا حقيقيا على حياة الركاب. وفي غالب الأحيان تتعطل هذه الحافلات بالطرقات وتتوقف عن السير وينزل الركاب منها في انتظار مرور حافلة أخرى تنقلهم إلى أماكن عملهم ولقضاء مصالحهم، وسط تذمر كبير للركاب، وذلك في غياب المصالح التقنية وكذا مديرية النقل لإحالة تلك الحافلات على التقاعد الإجباري من أجل تفادي حدوث كوارث في الطرقات وعرقلة حركة المرور. وأكد العشرات من المواطنين ل ( kawalissrif.com ) أن الحافلات لا تتوفر على أدنى شروط الراحة والأمان، ورغم تعليمات وزارة النقل بسحب كل المركبات التي يفوق عمرها 15 سنة ، إلا أن مديرية النقل في الناظور ، لم تتخذ أي إجراء ضد صاحب حافلات النقل الحضري المعروف بعلاقاته مع المسؤولين ، والتي تشفع له دائما من أي محاسبة ..! ويأتي هذا كذلك في ظل عدم تطبيق القوانين، والتي كان من المنتظر أن تحال عشرات المركبات على التقاعد، إلا أن القرار لم ينفذ بعد رغم مرور أكثر من ثلاث سنوات على صدوره .. حيث إن هذه الترسانة القانونية لم تضع الحافلات تحت مجهر المراقبة التقنية بعد تهرب أصحابها منها، بعدما بلغ عمر بعضها 25 سنة إلى 30 سنة، مما يجعلها غير صالحة تماما للسير، خاصة فيما يتعلق بالحافلات وسيارات الأجرة التي تنقل يوميا العديد من الركاب دون أدنى حماية. لتبقى حافلات النقل الحضري وشبه الحضري في مدينة الناظور الكبير الاستثناء، رغم استقطابها لآلاف الركاب يوميا …. !؟

مراسلة : أحمد المسعودي

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

حرب المخابرات الخطيرة بين الناظور ومليلية !!

اعلان : عن توظيف 250 جمركي