المغرب يرد بقوة على إدانته من البرلمان الأوروبي : إسبانيا تحاول تجاوز أزمة خطيرة تسببت فيها .. بأخرى لا وجود لها !

11/06/2021

قالت وزارة الخارجية المغربية في بلاغ لها إن القرار الذي صودق عليه يوم أمس 10 يونيو “لا يغير الطبيعة السياسية للأزمة الثنائية بين المغرب وإسبانيا”.

وتابع البلاغ أن “محاولات إضفاء الطابع الأوروبي على هذه الأزمة عقيمة ولا تغير بأي حال من الأحوال طبيعتها الثنائية البحتة وأسبابها الجذرية ومسؤولية إسبانيا المثبتة عن اندلاعها”.

وتابع أن “استغلال البرلمان الأوروبي كأداة في هذه الأزمة يأتي بنتائج عكسية”. واعتبرت أن ذلك لا يساهم في الحل وإنما هو “جزء من منطق التصعيد السياسي قصير النظر ، هذه المناورة ، التي تهدف إلى تجاوز النقاش حول الأسباب الكامنة وراء الأزمة، لا تخدع أحداً”.

وأكدت الخارجية أن هذا “القرار لا يتماشى مع السجل النموذجي للمغرب في التعاون في مجال الهجرة مع الاتحاد الأوروبي”، وزادت “نفس الأشخاص الذين يحاولون انتقاد المغرب في هذا المجال الذين يستفيدون بالفعل من النتائج الملموسة واليومية للتعاون على الأرض”.

واعتبرت الخارجية المغربية أنه “لا يمكن لأي أحد في أوروبا أن يشكك في جودة الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب في جميع المجالات، بما في ذلك الهجرة”، و”الأرقام موجودة لتأكيد ذلك (منذ عام 2017 وحده ، مكّن التعاون في مجال الهجرة من إجهاض أكثر من 14000 محاولة هجرة غير نظامية، وتفكيك 5000 شبكة تهريب، وإنقاذ أكثر من 80500 مهاجر في البحر”.

وزادت الوزارة أن منطق “الأستاذ والتلميذ” لم يعد مقبولا، وأضافت أن “قرار البرلمان الأوروبي يتعارض مع روح الشراكة بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي”.

وجاء في البلاغ بأنه “بقدر ما يشعر المغرب بالرضا عن علاقته بالاتحاد الأوروبي، فإنه يرى أن المشكلة لا تزال قائمة مع إسبانيا، طالما لم يتم حل أسبابها”.

وأكد أن المغرب لم يحكم “أبدًا على الشراكة مع الاتحاد الأوروبي على أساس أحداث قصيرة المدى ولكن على أساس إجراءات موثوقة تحدث على المدى الطويل”.

ووصفت الخارجية المغربية موقف الدول الأعضاء في المفوضية الأوروبية بـ”البناء” فيما يتعلق بالدور الرئيسي للمغرب في الشراكة الأورو متوسطية وتعاونه الإيجابي في مجال الهجرة.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار