الرئيسية

المخابرات تضرم النار في مرضى كورونا داخل مستشفى

لقي سبعة أشخاص مصرعهم اليوم الاثنين بسبب حريق متعمد اندلع بمستشفى شرقي الإسكندرية (مصر)،كان مخصصا لعزل الحالات المصابة بفيروس كورونا.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الحريق اندلع بالمستشفى الذي يتبع القطاع الخاص، ما نتج عنه مصرع عدة مرضى من ضمنهم سيدة، فيما أصيب 7 أشخاص من طاقم المستشفى.

ونقلت عن مصادر أمنية، تأكيدها أن الحريق اندلع بسبب تماس كهربائي في جهاز تكييف بالمكان المخصص لعزل مرضى فيروس كورونا، وأن التحقيقات لا تزال متواصلة لعرضها على النيابة ، في حين أكد شخص من إدارة المشفى ، في تصريح له أن عناصر أمنية بزي مدني زارو المكان قبل أسبوع وطلبوا الدفتر التقني للمستشفى ، ليتم في اليوم الأخير ، قبل موعد الحريق، إحصاء عدد المرضى ، وتغيير غرف بعضهم ، مما يدل على أن أمرا ما قد تم تنفيذه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق