in

المخابرات الاسبانية تتجسس على عمال الأقاليم المجتمعين بفندق المامونية بالناظور

في إطار التكوين المستمر الذي تشرف عليه وزارة الداخلية ويستفيد منه عمال الأقاليم وولاة الجهات بالمغرب وكبار موظفي الإدارة المركزية والذي تنظمه وزارة الداخلية كل فترة بالمنتجعات السياحية علم موقع “كواليس الريف” أن عددا من مسؤولي الإدارة الترابية بالمغرب يتجاوز المائة شخص حلوا بإقليم الناظور للإستفادة من حصص التكوين المستمر بفندق المامونية المصنف المتواجد بمارتشيكا.

وحسب مصدر من داخل الفندق فقد تم تقسيم المسؤولين الترابيين من عمال وولاة وباقي كبار الموظفين إلى ثلاث مجموعات تستفيد كل مجموعة من تكوين لمدة ثلاثة أيام حيث أشرف عامل إقليم الناظور على إحدى هذه المجموعات.

إلا أن الخطير في كل هذا هو أن بعض المسيرين للفندق وخصوصا من العنصر النسوي لهم علاقة بالمخابرات الإسبانية ، حيث علم الموقع أن كل تفاصيل ما يقع بالفندق أثناء تواجد مسؤولي الداخلية يتم رفعه للمخابرات الإسبانية حتى قبل أن ترفع التقارير إلى وزارة الداخلية المغربية.

وحسب ذات المصدر فإن بعض مسيري الفندق “الجواسيس” يعلمون الجهات الاسبانية بتفاصيل ما يحدث بالفندق من محادثات وتسجيلات صوتية وصور فوتوغرافية ، والمواضيع التي يتحدث حولها مسؤولو الداخلية بل وحتى ما يقع في جلساتهم وراء الأبواب الموصدة.

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ثلوج وأمطار ورياح قوية يومي الإثنين والثلاثاء بالمغرب

تحقيق قضائي في الناظور حول تهريب كمية كبيرة من الهواتف الذكية تقدر قيمتها ب 600 مليون انطلاقا من مليلية