المجلس الدستوري ينظر في قضية إسقاط عضوية ثلاثة برلمانيين من إقليم الدريوش

يبت المجلس الدستوري في قضية إستعمال المال ، والتصويت نيابة عن الموتى ، من طرف مرشح حزب الإستقلال منعم الفتاحي، وملء صناديق الاقتراع من طرف عصابة موالية للمرشح مصطفى الخلفيوي عن حزب الأصالة والمعاصرة .

وتنص القوانين المؤطرة للانتخابات المغربية على منع استعمال المال في الحملات الانتخابية باعتبار تأثيرها في الناخبين .

ويبت المجلس الدستوري، الذي يعد الفصل في الطعون الانتخابية من اختصاصه، في طعن ضد البرلمانيان عن حزبي الاصالة والمعاصرة والاستقلال، بسبب إستعمال المال ، والتزوير ، والإستعانة ببطائق إنتخابية خاصة بالموتى ، وإستعمال ممتلكات الدولة ، وإقتحام مراكز الإقتراع ، وملء صناديقها .

كما تقدم مرشح آخر بالطعن لإسقاط المقعد البرلماني، للمستشار الحركي عبد الله اوشن ، معزز بتسجيل صوتي لأحد أبناء المستشار البرلماني، يعرض فيه مبالغ مالية على منتخبين جماعيين للتصويت لصالح أبيه ، خلال الإنتخابات التشريعية عن الجهة الشرقية قطاع الجماعات المحلية .

تفاصيل أخرى مهمة ترقبوها قريبا .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5