in ,

المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يرحب بالحكم الجديد للمحكمة ضد المنع الجزافي للحجاب في برلين.

قضت محكمة العمل لولاية برلين براندنبورغ لصالح امرأة مسلمة متخصصة في مجال الإعلاميات تقدمت بطلب لتكون معلمة لكن طلبها رفض بسبب ارتدائها للحجاب. وكانت قد حكمت محكمة العمل ببرلين ضد المرأة المحجبة يوم 2018/5/24 معتمدة على قانون الحياد المثير للجدل. وقد جاء الآن حكم المحكمة الولائية ليرفع هذا الحكم الأول، ويحكم لصالح المدعية بجبر الضرر بمبلغ مقداره مرتب شهر، ونصف.
ومما جاء في كلام نورهان سويكان، نائبة رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، تعليقا على حكم المحكمة الذي أنصف المرأة المحجبة: “نرحب بهذا الحكم، ونعتبر المنع الجزافي للحجاب مخالفا للدستور. ونحن أيضا لنا قناعة أن قانون الحياد في حد ذاته مخالف للدستور، وندعو السياسيين ببرلين إلى إلغائه. إننا ندعو في نفس الوقت باقي الولايات بألمانيا إلى إلغاء القوانين التي تستغل من أجل التمييز ضد بعض المواطنين.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العبث السياسي : خفافيش أخنوش وبنكيران يتبادلون الشتائم ….

عنصر من الجيش وآخر من الأمن يغتصبان المغربيات .!