المبادرة المدنية من أجل الريف تثمن عفو الملك !

أعربت المبادرة المدنية من أجل الريف عن ارتياحها للإفراج عن عدد من الشباب المحكومين على خلفية الأحداث التي عاشتها مدينة الحسيمة ومدن أخرى سنة 2017، بعد استفادتهم من العفو الملكي.
وأكدت المبادرة، في بلاغ لها توصل “كواليس الريف” بنسخة منه، مسعاها في “فتح المسالك أمام فهم الأسباب العميقة للغضب التي عبر عنها شباب المنطقة”.
وأبدت المبادرة أملها في أن “يسفر الاحتقان عن مخارج إيجابية في اتجاه مراجعة السياسات العمومية المسؤولة عن الأزمة الاجتماعية، وتشجيع المنحى التفاوضي بين ممثلي الحركات الاحتجاجية السلمية وممثلي الدولة بما من شأنه ضمان المراكمة الضرورية لعوامل البناء الديمقراطي”.
ونادت المبادرة بتوسيع هذا التدبير الإيجابي ليمس باقي المعتقلين المحكومين وغيرهم في الحسيمة وباقي مناطق البلاد التي عرفت درجات متفاوتة من الاحتقان كما هو الشأن بالنسبة إلى جرادة، داعية إلى أن “يعرف هذا الملف تدابير طي نهائي وكامل”.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5