in

القضاء يبرئ عناصر الجيش الذين قتلوا حياة بالرصاص على متن الفانطوم .. ويصدر أحكاما مشددة ضد عناصر شبكة التهجير السري

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمدينة تطوان، مساء يوم أمس الثلاثاء 17 دجنبر، بالسجن النافد في حق أفراد شبكة التهجير السري التي يتزعمها الإسباني دومينغيز قائد الفونطوم الذي لقيت الشابة التطوانية “حياة بلقاسم” مصرعها على متنه قبل بضعة أشهر، حيث وصل مجموع العقوبات السجنية التي صدرت في حقهم إلى 54 سنة سجنا نافذا.

ويتعلق الأمر بكل من قائد الفونطوم “دومينغيز” و اثنين من مساعديه وستة عناصر من نفس الشبكة المختصة في الهجرة السرية.

وقد أصدرت هيأة المحكمة حكما أدان ربان الفنطوم بعقوبة سجنية مدتها 10 سنوات نافذة، وهي العقوبة ذاتها التي صدرت في حق اثنين من مساعديه، فيما أدين ستة عناصر من نفس شبكة “التهجير السري” بـ 4 سنوات سجنا نافدا، فيما قضت المحكمة ببراءة الشركة المالكة للمركب الذي ودعت على متنه حياة الحياة.

هذا وتوبع أعضاء الشبكة بتهم تتعلق بـ”تنظيم و تسهيل خروج أشخاص من التراب الوطني بصفة سرية و اعتيادية، تكوين عصابة إجرامية و الاتفاق على ارتكاب أفعال يعاقب عليها القانون و المتعلقة “بتهجير البشر و الإجرام”.

وتعود وقائع هذه القضية الى 25 شتنبر 2018 ، عندما أطلقت وحدة من البحرية الملكية المغربية النار على زورق “فونطوم” كان يحمل 26 مهاجرا سريا بقيادة الإسباني “دومينغيز” ، وذلك بعد أن رفض الامتثال لأوامرها، حيث حثته على ضرورة التوقف عندما كان داخل المياه الإقليمية المغربية، مما خلف إصابة ثلاثة جرحى وقتيلة واحدة كانت هي التطوانية الشابة حياة بلقاسم.

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اليوم سيتم عزل مصاص دماء العرب الرئيس الأمريكي “ترامب”

سنتان سجنا لقاصر بتهمة دعم “حراك الريف”