in ,

القرار السياسي في تحويل سوق العروي إلى جماعة بني وكيل ، كاد أن يتسبب في كارثة كبرى !

تسبب القرار السياسي في تنقيل السوق الاسبوعي للعروي الى تراب جماعة بني وكيل في فوضى كبيرة على مستوى تراب الجماعة ، وكذا على مستوى الطريق الوطنية التي تمر وسط المنطقة وتربطها بمدن مهمة كالناظور والدريوش وحتى الحسيمة وجرسيف ، وقد كان وراء هذا القرار المجحف والخطير الذي إتخذه المجلس البلدي للعروي ، بموافقة رئيس جماعة بني وكيل وتزكية من السلطات المحلية ، أثارا سلبية للغاية على كل المرتادين. . وذلك لغاية يجهلها الجميع !
وتقوم الجهات الوصية بالسماح للباعة بعرض سلعهم على جنبات الطريق ، وفي أماكن عشوائية كذلك !
وقد عاش مرتادو السوق ، يومه الاحد 19 غشت ، وكذا المسافربن عبر الطريق الوطنية ، جحيما لا يطاق نتيجة الطابور الكبير من السيارات المتوقفة بداية من وسط مدينة العروي الى غاية جماعة بني وكيل .. بسبب سوء التنظيم والعشوائية في التسيير والتدبير من طرف الجهات الوصية بما فيها السلطات المحلية !

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العاهل المغربي يعفو على المتشددين الإسلاميين ، ولا أحد من ثوار الريف !

غرق شاب بشاطئ السعيدية والوقاية المدنية ترفض انتشال جثته