الفضاء السوسيوتربوي ببني سيدال الجبل يتحول إلى مكان تعمه الفوضى والروائح الكريهة

10/02/2019

علم موقع “كواليس الريف” أن الفضاء السوسيوتربوي المخصص للأطفال بجماعة بني سيدال الجبل ضواحي الناظور أصبح مأوى ل13 عامل بناء يقومون بأشغال بالجماعة, مما أدى إلى فوضى بالمقر وروائح كريهة تعم المكان.

واستعمر العمال جميع غرف المركز حيث لم يجد الأطفال مكانا لممارسة أنشطتهم ومراجعة دروسهم.

واتهم مصدر من عين المكان جماعة بني سيدال الجبل بالتسبب في ما آل إليه الوضع بالمركز السوسيوتربوي, وهو ما دفع بالأطفال الذين يقدر عددهم بالعشرات إلى ممارسة أنشطتهم بالعراء مما يعرضهم لمخاطر الإعتداء والترحش والإنحراف.

وأمام هذا العبث بمصالح المواطنين تدخل مجموعة من الجمعويين لتنظيف المكان من خلال أحد منظمي الحفلات الذي قام بتجهيز إحدى القاعات لتنظيم حفل خيري هذا اليوم .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار