الفرقاء الأعداء من منتخبي إقليم الدريوش على طاولة واحدة مع العامل !

“أعداء اليوم قد يصبحا أصدقاء الغد”.. هكذا يمكن وصف العلاقة بين الفرقاء السياسيين بإقليم الدريوش وخاصة البرلماني الخلفيوي ، والطاوس رئيس بلدية ميضار، بالإضافة إلى الأستاذ الفتاحي رئيس المجلس الإقليمي وآخرون ، بعد أن وصف كل منهم الآخر من قبل بـ”أشياء خطيرة ” وأطلق تصريحات أدرجها المتابعون ضمن أدوات “دق طبول القطيعة “، إلا أن يوم أمس شهد لقاءا مفاجئا لم يكن في الحسبان .

حيث جلس هؤلاء الفرقاء في طاولة واحدة إلى جانب عامل الإقليم ورئيسي بلدية الدريوش وجماعة ثلاثاء بوبكر … !
لكن المثير أن أحدا منهم لم يكلم الآخر … اللهم بعض النقاش البسيط في أمور عامة كان يثيرها عامل الإقليم وبعض الحضور …

وقد جاء لقاء الأعداء ، بعد تدشين إحدى مراكز الوقاية المدنية ب ( قاسيطا ) … وذلك في ضيافة مجيد الدرقاوي رئيس جماعة أتسافت ووالد النائب البرلماني فؤاد الدرقاوي الذي إختفى عن الأنظار منذ إنتخابه بسبب شيكات بدون رصيد !

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like