الفتاحي الذي أوهم أول أمس نزار بركة بأنه القوة الإنتخابية الضاربة بالدريوش … فشل اليوم في عقد دورة لمجلسه الإقليمي

14/06/2021

عاشت قاعة الاجتماعات بمقر مجلس إقليم الدريوش بعد زوال يومه الإثنين 14 يونيو ، مهزلة سياسية بطلها رئيس المجلس الاقليمي ، يمكن تصنيفها ضمن المهازل و الاستهزاء والتحقير ، الذي يعيش على وقعه الرئيس ، الذي وبحكم تقاعسه وتعطيل مصالح وشؤون سكان الإقليم ، وجد نفسه شبه معزول ، وذلك بعد أن غاب أكثر من الثلثين من أعضاء المجلس ، أغلبية ومعارضة ، عن الدورة العادية ، إحتجاجا منهم على سياسة الرئيس الفاشلة ، والتي تخدم مصالحه الإنتخابية والاقتصادية فقط .

وتأتي هذه المقاطعة أيضا ، بعد يومين فقط ، من تبجح الفتاحي ، أمام الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، عندما حل ضيفا عليه بجماعة عين زورة ، مرددا ، أنه أصبح بمثابة القوة الأولى في الإقليم، وأنه قادر على تحقيق مفارقة كبيرة خلال الإنتخابات الجماعية والتشريعية والجهوية المقبلة ، قبل أن ينفض عنه غبار الكذب ، في يومين ، وتنكشف حقيقته ، حيث فشل في جمع أغلبيته البسيطة ، داخل مجلسه ، لعقد الدورة العادية، فبالأخرى أن يحقق الفوز العريض في الإنتخابات التي يسوقها لضعاف النفوس ، لترديدها خلفه في كل اجتماع أو لقاء .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار