الفايسبوك والواتساب يلبسان الأسود حزنا وغضبا على أحكام الجور والزور ضد معتقلي الريف !

ليلة بيضاء قضاها رواد الفيسبوك أمس الثلاثاء، مباشرة بعد الإعلان عن الأحكام التي وزعتها محكمة الاستئناف بالدار البيضاء على معتقلي ” حراك الريف “، و التي تراوحت بين سنة و20 سنة سجنا نافذا، احكام اعتبرت بحسب جل التعليقات الواردة على الموضوع ” قاسية جدا”، بالنظر إلى عدالة المطالب التي رفعها المعتقلون، بصرف النظر عن الخلفيات التي تمت على إثرها عملية الاعتقال. في ذات السياق، اعتبر دفاع المعتقلين أن هذه الأحكام القاسية، هي بمثابة ردة غير مسبوقة في تاريخ العدالة المغربية، سيما بعد طي ملف ” الإنصاف والمصالحة ” بجروحه الغائرة، و أن ما حصل سيولد ” حراكا جديدا ” في منطقة الريف، و أيضا في عديد من المناطق المغربية التي تعيش على وقع الاحتقان بسبب نفس المطالب الاجتماعية التي اعتقال بسببها أبناء الريف. واعتبر البعض الآخر، أن هناك جهات لا تريد الخير للبلاد، و تسعى إلى نشر الفتنة و تغذي نار الحقد و الكراهية في نفوس المواطنين، و أن أحكاما من هذا القبيل لا يمكن إلا أن تولد موجة احتجاجات جديدة، قد تتسع رقعتها، بعد أن لاقت هذه الأحكام استنكارا كبيرا من لدن جل المتتبعين لهذا الملف، بمن فيهم السياسيين و الحقوقيين و الجمعويين و أيضا ممثلين عن الجسم الإعلامي، حيث طالب الجميع بضرورة تحكيم منطق ” العقل ” و استدراك مثل هذه الأخطاء التي ستهوي بالبلاد في مستنقع من التشرذم و التفرقة، قد يستغلها أعداء الوطن شر استغلال.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5