in

الفاضيلي خارج التنافس على رئاسة برلمان السنبلة

أعلن الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، امحند العنصر، عن انطلاق المنافسة، رسميا، حول منصب رئيس المجلس الوطني لحزبه، بعد حوالي شهرين من انعقاد المؤتمر الذي مدد للعنصر أمينا عاما لولاية تاسعة على رأس الحزب.

وأنهت الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية إلى عموم أعضاء المجلس الوطني، أن عملية انتخاب رئيس المجلس الوطني ونائبه، وأعضاء المكتب السياسي، سيتم إجراؤها بمناسبة انعقاد المجلس الوطني في دورته العادية الأولى يوم السبت فاتح دجنبر 2018 بسلا.

ونبه العنصر في بلاغ، إلى أنه يتعين على المرشحين لمنصبي رئيس المجلس الوطني ونائبه تقديم ترشيحاتهم وفق الإستمارة الموضوعة رهن إشارتهم بمقر الأمانة العامة للحزب، ابتداء من الساعة الثانية عشر «س12» زوالا من يوم السبت 24 نونبر 2018، إلى غاية الساعة الثانية عشر «س12» زوالا من يوم الخميس 29 نونبر 2018 كآخر أجل لذلك، ولايقبل أي ترشح خارج هذا الأجل، يقول المصدر.

وأضاف المصدر ذاته أن كل راغب في الترشح لعضوية المكتب السياسي أن يقدم ترشيحه. وقال البلاغ إنه يتعين على المرشحين وكلاء اللوائح لعضوية المكتب السياسي “ملء الإستمارة الموضوعة رهن إشارتهم بمقر الأمانة العامة، والتي تتضمن علاوة عن الإسم العائلي والشخصي لوكيل اللائحة جميع المعلومات الخاصة بـ 30 مرشحا لكل لائحة”.

من جهة أخرى أفاد مقرب من الفاضيلي رئيس برلمان الحزب حاليا ورئيس بلدية بنطيب ، سوف لن يترشح هذه المرة ، وعينه منصبة على النيابة الأولى للأمانة العامة لحزب السنبلة ، بعد تلقيه وعودا من العنصر شخصيا لشغل هذه المهمة …!

Written by Kawaliss Rif

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Loading…

0

نهاية سطوة حزب الأصالة والمعاصرة بوجدة …!

الأمن الإيطالي يوقع بمروج مخدرات مغربي بحوزته 200 مليون