in , ,

العدالة والتنمية في الناظور على المحك ….

أصبح حزب العدالة والتنمية في الناظور على المحك ، بعد الخرجات غير المحسوبة لبعض قادته السياسيين على الصعيد المركزي ، والتي لاقت ردود أفعال قوية من مختلف الشرائح الاجتماعية بالمنطقة … ! فبعد الضجة التي خلفها تدخل الوزير الداودي في البرلمان ، والذي ندد بسياسة المقاطعة لبعض المنتوجات .. مرورا بما قاله الناطق الرسمي باسم الحكومة ( الخلفي ) الذي هدد كل من يروج للمقاطعة بالسجن …!

وأمام شعور قيادة الحزب بقرب الإنتحار السياسي للعدالة والتنمية .. خرج بعض فقهائها للدعوة من أجل مظاهرة صاخبة دعما لعرب فلسطين .. والمزمع تنظيمها غدا الأحد 13 / 05/ 2018 في الرباط … وذلك لقياس متى تجاوب الجمهور مع الحزب ، في ظل الخرجات البهلوانية لأغلب قادته .. الشئ الذي جعل بعض قيادات حزب العدالة والتنمية في إقليم الناظور يعدلون عن المشاركة في تظاهرة فلسطين ، وذلك احتجاجا على الإسهال المزمن ، الذي باتت تعانيه قيادة الحزب على الصعيد المركزي ، منذ الإطاحة ببنكيران …ومما جاء في نداء ( أبو زيد ) حول مظاهرات الغد دعما لإخوانه في فلسطين :

أدعو عموم الشعب المغربي إلى مساندة القضية الفلسطينية، وإن هذا الشعب الذي لم يتخل قط عن إخوانه في المظلومية وفي الدين مدعو للمشاركة في مسيرة يوم الأحد المقبل 13 ماي الجاري، على الساعة 10 صباحا بالعاصمة الرباط، في اتجاه وعلى طول شارع محمد الخامس.

وذكر أفي ندائه ، الذي بعث به عبر قناة العدالة والتنمية الإلكترونية وصفحة الحزب الفيسبوكية، أن هذه المسيرة جاءت دعما لصمود إخوانه المرابطين في غزة ( بحسب تعبيره ) دعما لستة أسابيع متواصلة من مسيرة العودة توحدت فيها قوى الشعب الفلسطيني وصمدت أمام الجيش الصهيوني العدواني.
وتابع المتحدث، هذه المسيرة التي تأتي بعد 70 سنة أو يزيد من الاحتلال الصهيوني لأرض فلسطين، وقبل يومين من نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، ولابد أن نعبر ونرسل رسالة إلى العالم أجمع، إلى الإدارة الأمريكية، وإلى الشعب الفلسطيني المحاصر حتى لا يشعر بأنه وحيد في هذه المعركة.

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الكوكايين يصل منازل بعض كبار الناظور …

أكذوبة التامك …. معتقلي الريف وعائلاتهم يلقون معاملة خاصة ….!