العثماني : نحن ننفذ خطابات حركة 20 فبراير ، و 30 ألف تلميذ غادروا التعليم الخاص إلى العام

20/07/2020

قال العثماني، أن الحكومة شرعت في تنفيذ المشاريع المتعلقة بالقانون الإطار للتربية والتكوين، حتى قبل المصادقة عليه، معتبرا أن بعضها “يؤتي أكله”.

ومن أهم النتائج التي أفرزها هذا المشروع، الذي أثار حينها جدلا كبيرا بعد وقبل التصويت عليه، حسب ما قاله رئيس الحكومة في جلسة مساءلته اليوم الاثنين، هي هجرة التلاميذ من القطاع الخاص إلى العام.

وتابع قوله: “هذا ليس احتقارا للقطاع الخاص أو تنقيصا منه، ولكن هذه أرقام 3سنوات الماضية، إذ 30 ألفا منهم انتقلوا إلى القطاع العام بسبب نقص الاكتظاظ في الأقسام، وستستمر هذه البرامج”.

في نفس الجلسة التي تمحورت حول سياسات الحكومة المخصصو للشباب، عقّب العثماني على مداخلات البرلمانيين، والتي أتت في مجملها منتقدة لهذه السياسات، إذ قال إن “بعض التدخلات طغت عليها الشعارات العامة، والشعارات الجميلة، لكن من الأجمل أن نطبق هذه الشعارات عندما نكون في موقع المسؤولية”، قبل أن يؤكد على أن سياسات الحكومة في ما يتعلق بدعم الشباب ناجحة، وجلبت حكومته جيلا جديدا من الإصلاحات في هذا الباب.

واسرتسل قائلا: “ليس لدي إشكال مع التصويب، لكن وجب أن يكون هناك منطق، لن أدخل مع أي أحد في حملة انتخابية سابقة لأوانها، لكن المزايدة في أمور واضحة غير معقول، أنا قدمت عرضا كله برامج وأرقام. وبالتالي يجب التفاعل مع العرض بالأرقام وليس المزايدة”.
وأشار إلى أن الحكومة تدعم مطالب حركة 20 فبراير، حين قال: “كما قال عمر بلافريج إن حركة 20 فبراير حملت شعارات، ونحن أوفياء لها وقد طبقنا أمورا كثيبرة وأخرى لم تطبق”، وأضاف: “البرامج لي تدارت مطاحتش من السما”.

كواليس الريف: متابعة

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار