الرئيسية

الطغيان : بسبب إبن الوزير “التوفيق” تدمير حياة موظف بوزارة الأوقاف … ماتت إبنته وجنت زوجته واختفى إبنه !

واقعة مؤلمة جدا، تلك التي كشف تفاصيلها السيد عمر أعظيم، وهو موظف بوزارة الأوقاف، جرى عزله بقرار من قبل أحمد التوفيق، الوزير الوصي على القطاع، بسبب وشاية قال أنها كاذبة، نقلها ابن التوفيق لوالده، لتترتب عنها مأساة اجتماعية حقيقية، حيث توفيت ابنته التي كانت تعاني من مرض القلب، نتيجة حرمانه من التغطية الصحية، وقلة حيلته، وبفعل قوة صدمة الوفاة، أصيبت زوجته بأزمة نفسية حادة، نتج عنها فقدانها لقواها العقلية، قبل أن تتطور الأمور إلى الأسوأ، بعد أن اضطر ابنه بسبب كل المشاكل التي جرى ذكرها، إلى الهروب من البيت نحو وجهة لازالت إلى حدود اليوم مجهولة، حسب تصريح المشتكي.

السيد عمر، أكد أنه سلك باب القضاء، وتمكن من انتزاع حكم (ابتدائي واستئنافي) يقضي بعودته إلى العمل، غير أنه وجد كل الأبواب موصدة، بعد أن رفضت الإدارة عودته إلى العمل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق