الصفير والإستهجان في إستقبال سعيد الرحموني داخل القاعة المغطاة بالناظور …!

أطل سعيد الرحموني رئيس المجلس الإقليمي للناظور امس الجمعة في ليلة القتال الرابعة بالمهرجان المتوسطي في نسخته السابعة، بخطة مافيوزية مدروسة،هدفها الاساسي تمويه ساكنة الاقليم،والجماهير الناظورية العاشقة لفن الكيك بوكسينغ ،من اجل نهب اموالهم باسم خدمة الرياضة، بتواطؤ مع رئيس الجمعية المنظمة وادارة المهرجان .

أطل الرحموني وسط تصفيرات الجماهير الهلالية فيداين، والتي لم تتقبل تواجده ضمن مكونات الليلة الرياضية،باعتبار “ابو الكتفين” شخصية غير مرغوب فيها ولا يخدم الرياضة والرياضيين.بل هدفه فقط هو محاولة تبرير الصفقات المشبوهة للمهرجان و الميزانية الطائلة التي استفاد منها لتسديد ديونه.

وحسب ماصرح لنا احد مقربيه في جلسة يوم امس في منصة الجوائز فان عدم تفاعل الحضور مع كلمته و تصفيراتهم جعلته يصاب بخيبة امل كبيرة،خصوصا وان حلفائه في الوليمة لم يكونوا من المتواجدين. وهم ذراعيه الهناتي ابو القاصرات والأستاذ الجمعوي المعروف الملقب ب ( ابو الدريهمات ).

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like