الشرطة الإسبانية توقف أم مغربية ..!

 اوقفت الشرطة المحلية ببلدة “هويلفا” بجنوب شرق اسبانيا ، مواطنة مغربية تبلغ من العمر 39سنة ، بعدما تخلت عن ابنها البالغ من العمر 11 سنة ، حيث تركته وحيدا بالمنزل بينما كانت تحتسي كؤوسا من الخمر باحدى حانات المدينة المذكورة . ووقع الحادث يوم الثلاثاء الماضي ، عندما كانت الأم رفقة ابنها باحدى الحانات ببلدة “هويلفا” ، وبعد مرور بعض الوقت طلبت من ابنها العودة الى المنزل ، ومنحته المفاتيح ليغادر المكان بعدما اوهمته انها ستلحق به. ولاحظ الجيران بالحي الذي تقطن فيه الأم المغربية رفقة ابنها، لاحظوا وجود الطفل المغربي لوحده في الشارع فقاموا بإخبار الشرطة المحلية التي حلت بالمكان للتحري في الموضوع. وحكى الطفل المغربي لرجال الشرطة المحلية تفاصيل ما وقع، وعملت العناصر الأمنية على تهدئته وطمأنته على كون أمه ستعود في أقرب وقت. وأطلقت كل من الشرطة المحلية والحرس المدني بالبلدة عملية بحث واسعة للعثور على الأم المغربية، أسفرت عن توقيفها عند حدود الساعة الثالثة صباحا، جالسة بباب منزلها في حالة سكر طافح ، حيث تم توقيفها ووضعها رهن اشارة البحث فيما اودع الطفل مركز الخدمات الاجتماعية .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5