السعودية تطلب من الناشطة “لجين الهذلول” نفي تعرضها للإغتصاب داخل السجن مقابل الإفراج عنها”

قالت عائلة الناشطة السعودية المعتقلة لجين الهذلول، أمس الثلاثاء، إن السلطات السعودية عرضت الإفراج عنها مقابل نفيها في تسجيل فيديو تعرضها للتعذيب والإغتصاب والإساءة الجنسية في السجن.

وكتب شقيقها وليد الهذلول على تويتر “أمن الدولة زار لجين في سجن الحائر للتوقيع على موافقة أنها تخرج في تسجيل وتقول إنها لم تتعرض للتعذيب”

ولم يصدر رد فوري من السلطات السعودية على الموضوع، كما لم تستجب وزارة الاعلام لطلبات الحصول على تعليق.

وبلغت الهذلول عامها الثلاثين في السجن، وهي من بين عدد من الناشطات البارزات اللواتي يواجهن حاليا المحاكمة بعد اعتقالهن العام الماضي في حملة ضد النشطاء.

 

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5