الرئيسية

“السرقة والتزوير” يجر البرلماني الإتحادي بلفقيه إلى مكتب قاضي التحقيق

تستمر المتابعات القضائية في حق عدد من المسؤولين المنتخبين، إذ قرر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بأكادير إحالة عبد الوهاب بلفقيه، القيادي بالإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، وعضو فريقه النيابي بمجلس المستشارين، على قاضي التحقيق، بتهم تتعلق بالسرقة والتزوير.

وأحالت النيابة العامة بلفقيه رفقة 10 أشخاص آخرين، على قاضي التحقيق بالغرفة لتعميق الإستنطاق التفصيلي في الشكاية التي وجهتها الهيئة الوطنية لحماية المال العام للنيابة العامة وتتهم بلفقيه ومن معه بسرقة أموال عمومية، وذلك عند تحمله مسؤولية رئاسة المجلس الجماعي لكلميم.

وتابعت النيابة العامة القيادي الإتحادي بتهم تتعلق بـ”التزوير في محرر رسمي واستعماله، والتزوير في محرر عرفي واستعماله، والتزوير في وثائق تصدرها الإدارات العامة إثباتا لحق أو منح ترخيص أو صفة واستعمالها، والتوصل بغير حق إلى تسلم الوثائق المذكورة عن طريق الإدلاأت ومعلومات وشهادات غير صحيحة واستعمالها، وصنع عن علم إقرارا أو شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة واستعمالها، والمشاركة في التزوير في وثائق تصدرها الإدارات العامة إثباتا لحق أو منح ترخيص”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق