in

السجن النافذ لناشط انتقد “الغزو الخليجي” للمغرب

يونس أباعلي:

المحكمة الابتدائية بطاطا بالحكم على الناشط رشيد سيديد بابا، بستة أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها 500 درهم. على خلفية متابعته بتهمة ملفقة وهي“تعنيف رجل سلطة وإهانة القوات العمومية”.

وقد خلف الحكم احتجاج حقوقيي المنطقة وأبنائها، وهو ما جعلهم ينظمون وقفة احتجاجية في هذه الأثناء أمام مقر المحكمة الابتدائية ذاتها.

ويأتي الحكم بعد أسبوع على اعتقال رشيد سيدي بابا، بعدما دعا في شريط فيديو إلى تنظيم وقفة احتجاجية تندد بنهب ثروات المنطقة من طرف مستثمرين إماراتيين شيدو قصرا فاخرا في جماعة سيدي عبد الله بن مبارك (60 كيلومترا جنوب طاطا).

وجدير ذكره أن القصور والمحميات الإماراتية التي أثارت حفيظة الساكنة وأخرجتها للاحتجاج أكثر من مرة، موجودة أيضا في ثلاث مناطق أخرى.

ويبقى أكبرها هو “قصر الإماراتيين” المحروس والمبني بالقرب من مجرى وادي درعة. ويضم قصرا أميريا لولي العهد الإماراتي محمد بن زايد وفيلات فاخرة، وقريب من “مطار” لا تنزل فيه إلا مروحيات هؤلاء الخليجيين الراغبين في الاستماع بطبيعة المنطقة وصيد حيواناتها البرية، دون التفكير في تشييد مشاريع تنموية، فيما الساكنة تأن تحت وطأة العطش وانعدام فرص الشغل.

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

رسميا .. هولندا تنهي وجودها على خريطة العالم

بنشماش سعيد بالمصالحة ويعول على 2021