السباحة في الواد الحار بالدريوش !

مر شهر يوليوز على طوله، وإلى حدود كتابة هذه الأسطر، أبناء مدينة الدريوش محرومون من خدمات مسبح بلدي، الذي كان سيعتبر قي حالة وجوده المتنفس الوحيد لأهل المدينة والناحية هربا من قيض فصل الصيف، وموجة الشركي التي تعرفها المنطقة. مصادر محلية أكدت لموقع “كواليس الريف ” أن مشروع المسبح البلدي لمدينة الدريوش جرى الحجز عليه من طرف بعض الاطراف في المجلس البلدي … التي ارادت استغلال البقعة التي كانت مخصصة لذلك …المصادر ذاتها أضافت أنه أمام هذا الوضع، اصبح أطفال وشباب الدريوش والنواحي يلجؤون إلى السباحة فيىالبرك بمأرب ذلك “الواد الحار ”، الذي يصاب فيه سنويا مجموعة من الشباب بأمراض مختلفة !

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5