الزفزافي: كسر جماجم المتعاقدين “ فتنة ”.. وغاصب حقهم “ خائن ” للوطن !

10/03/2019

وجه القائد الميداني لحراك الريف، ناصر الزفزافي، المدان بـ20 سنة سجنا، رسالة شديدة اللهجة إلى المسؤولين، بشأن تدخلات الأمن “العنيفة” لفض معتصمات الأساتذة المتعاقدين، معتبرا أن “قمع و ترهيب وكسر جماجم المتعاقدين فتنة ما بعدها فتنة وهضم لحقوقهم المغتصبة “. جاء ذلك في رسالة جديدة لناصر الزفزافي المعتقل بسجن “عكاشة” بالدار البيضاء، نقلها عنه والده أحمد الزفزافي على حسابه بموقع “فيسبوك”، أشار فيها أيقونة حراك الريف إلى أن على المسؤولين أن “يفهموا كذلك أن القمع يؤجج الأوضاع ولا يخدم مصلحة البلاد ومستقبله”. وشدد الزفزافي على أن ما يطالب به الأساتذة المتعاقدين، “حق مشروع وغاصب هذا الحق يعتبر مجرما وخائنا للوطن وأبنائه”، مضيفا أن “واجب التضامن مع إخواننا وأخواتنا حق علينا جميعا من منطلق أننا أبناء الوطن الواحد ومن منطلق الإنسانية”.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار