in

الرئيس الفرنسي يرفض التراجع عن الإجهاض، وعقوبة الإعدام، وزواج المثليين

أفاد مصدر رسمي فرنسي، أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيوجه اليوم الاثنين (14 يناير)، رسالة إلى الفرنسيين يدعوهم فيها إلى المشاركة في نقاش وطني كبير يتيح الخروج من الأزمة التي تسبب بها تحرك “السترات الصفراء” منذ نحو شهرين.
وقال وزير العلاقات مع البرلمان، مارك فسنو، أمس الأحد، “أنا واثق بأن الرئيس سيطرح ما يكفل عودة الحوار”، خلال هذا النقاش “الفريد في التاريخ الفرنسي”.
ويتحدر ناشطو “السترات الصفراء” من طبقات شعبية ومتوسطة نزلوا إلى الشارع للتنديد بسياسات الحكومة المالية والاجتماعية، وتمكنوا، أول أمس السبت (13 يناير)، من حشد 84 ألف شخص في كل أنحاء فرنسا، مقابل نحو خمسين ألفا الأسبوع الذي سبقه، حسب وزارة الداخلية.
وكان ماكرون وعد بهذا النقاش في دجنبر الماضي، لدى إعلانه إجراءات عدة تجاوبا مع تحرك “السترات الصفر”.
ويريد ماكرون من رسالته هذه دعوة الفرنسيين إلى الاستفادة من فرصة الحوار. كما قرر ماكرون التوجه، يوم غد الثلاثاء (15 يناير)،إلى منطقة النورماندي في غرب البلاد في إطار إطلاق هذا النقاش.
وهناك نقاط أربع سيتركز النقاش عليها، ويتعلق الأمر بالقدرة الشرائية، والضرائب، والديمقراطية، والبيئة. ويرفض الرئيس أي إعادة نظر في مسائل الإجهاض، وعقوبة الإعدام، وزواج المثليين.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

دينامو التفسخ عصيد لبنكيران: “فشلت في أخونة الدولة والمغرب سائر في طريق العلمانية”

حاميها حراميها … اتهامات بالإغتصاب تلاحق سفير المغرب بغانا..