الرئيسيةسياسة

الدولة تستعد لإصدار تقرير جديد بشأن “حراك الريف” لتثبيت العقوبات في حق المعتقلين السياسيين

في ظلِّ تراجعِ زخم التّعاطي الحقوقي والإعلامي “حراك الرّيف” خلال الفترة الأخيرة، يستعدُّ المجلس الوطني لحقوق الإنسان لإصدار تقرير “مُفصّل” جديدٍ حول الأحداث التي شهدتها المنطقة وضواحيها إبان “حراك الرّيف”، وهو تقرير سيكون منطلقا مما يمكن اعتباره جزءًا من “الثّوابت” التي حدّدتها رئيسة المجلس، أمنة بوعياش، في علاقتها بالاحتجاجات والمعتقلين.

بوعياش، التي ظلّت تنفي عن معتقلي “حراك الريف” صفة المعتقلين السياسيين، مبرزةً أنّ “موقفها مؤسَّس على المرجعيات الدولية في حقوق الإنسان”، كشفت أنّ مجلسها “مقبل على إصدار قراءة جديدة للأحداث التي شهدها الريف إبان “الحراك “.

وأقرّت بوعياش بأنّ “صفة الاعتقال السياسي تسقطُ مباشرة في جميع دول العالم عندما يكون التظاهر غير سلمي وعنيفاً بشكلٍ حاد”، مشيرة إلى أنّ “موقفها بخصوص المعتقلين السّياسيين تم استيعابه بشكل جيد من قبل المؤسسات الوطنية والأشخاص الذين لهم معرفة جيدة بالمستوى الدّولي”.

كواليس الريف : متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق