in ,

الحرب بين أئمة المساجد “العملاء” تشتد بهولندا

علمت “كواليس الريف” من مصادر خاصة أنه على إثر الضجة الاعلامية التي أثارتها تدوينة إمام “المسجد الأزرق” بأمستردام بهولندا ياسين الفرقاني, بموقع التواصل الاجتماعي تويتر والتي يدعو فيها مسلمي هولندا إلى حماية اليميني المتطرف فيلدرز, أقدم خطيب الجمعة ب”مسجد القذافي” بهولندا المسمى رشيد نافع, أقدم على شن هجوم لاذع في خطبته اليوم الجمعة 31 غشت على الإمام ياسين الفرقاني بسبب تصريحاته المستفزة لمسلمي هولندا.

وهاجم الإمام السلفي رشيد نافع الإمام العميل ياسين الفرقاني رغم الصداقة القديمة المعروفة بينهما خاصة وأنهما ينحدران من المغرب, إذ ينحدر نافع من مدينة سلا في حين ينحدر الفرقاني من الجنوب المغربي.

ووفق ذات المصادر فإن دافع هجوم نافع على الفرقاني ليس الغيرة على الاسلام والمسلمين وإنما الرغبة في الركوب على الأحداث وتحقيق مكاسب مادية, كون الإمام نافع عميل لدى المخابرات الهولندية على غرار الإمام الفرقاني ويرفعان لها تقارير دورية ويتلقيان معا دعما ماليا سخيا من الجهات الرسمية وغير الرسمية بهولندا, كما أنهما متعاونان جدا مع أجهزة المخابرات المغربية.

هذا ويعتبر رشيد نافع من المقربين للحركات الوهابية بأوربا في حين أن ياسين الفرقاني يقدم نفسه كإخواني, لكن الحقيقة أنهما يغطيان فقط بالعباءة الدينية على نشاطهما الاستخباراتي.

Written by Kawaliss Rif

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Loading…

0

بعد الجزائر … الكوليرا تدخل البرلمان المغربي !؟

الإقتتال بالسيوف في برشلونة بين تاجري مخدرات ينحدران من تيزطوطين ودار الكبداني !