in

الجلسة الثانية لمحاكمة فنانين جزائريين و”قواد” مغربي ( فنان ) ، أهانوا أطفالا مغاربة

يمثل مجددا، أمام المحكمة الابتدائية في مراكش، اليوم الأربعاء، فنانون يحملون جنسيات فرنسية، على خلفية مقطع شريط فيديو، ظهر فيه المعنيون وهم يهينون أطفالا صغار في مدينة مراكش.

وكانت المحكمة قد أجلت النظر في القضية المذكورة في الجلسة الماضية، من أجل إعداد دفاع المتهمين، الذين يتابع اثنان منهم في حالة اعتقال، فيما تمت متابعة المتهم الثالث في حالة سراح.

وكانت النيابة العامة قد قررت، الأسبوع الماضي، متابعة شخصين في حالة اعتقال، وآخر في حالة سراح، بعد متابعتهم بتهم تسجيل، وبث صور أشخاص دون موافقتهم، وبث، وتوزيع تركيبة صور أشخاص دون موافقتهم، وتوزيع ادعاءات، ووقائع كاذبة بقصد التشهير بهم، والمس بالحياة الخاصة بهم، والتغرير بقاصرين يقل سنهم عن 18سنة، والمشاركة في ذلك.

وظهر في الفيديو، محط الجدل، الكوميديان الفرنسيان الجزائريان، إبراهيم بوهليل، وإيدي بو شنافة، بالإضافة إلى الكوميدي الفرنسي من أصل مغربي، الملقب بـ“زبار بوكينغ”، الذي لعب دور الوسيط لإستقطاب الأطفال ، حيث قالوا عنهم باللغة الفرنسية إنهم نتاج علاقات غير شرعية لهم مع أمهاتهم .

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أفراد الجالية الذين لا يتوفرون على جواز لقاح كورونا لن يسمح لهم بالعبور إلى المغرب

المجموع بلغ أكثر من 50 دولة … الحكومة المغربية تقرر إغلاق جميع الرحلات الجوية مع المنافذ والدول التي يتسلل عبرها المغاربة إلى وطنهم