in , ,

الجزائر تسير نحو ديمقراطية حقيقية … والمغرب لا يرغب في تغيير النظام الجزائري !

في رابع جمعة على التوالي، خرجت حشود ضخمة في الجزائر العاصمة ضد تمديد حكم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة من خلال تأجيل الانتخابات، كما شهدت العديد من المدن تعبئة غير مسبوقة.

وقالت وكالة “رويترز” للأنباء إن مئات الآلاف من المتظاهرين احتشدوا في وسط العاصمة اليوم الجمعة في أكبر احتجاجات ضد حكم بوتفليقة منذ بداية الحراك الشهر الماضي.

واحتشد المحتجون في شوارع وميادين العاصمة بعد صلاة الجمعة ولف الكثير منهم العلم الجزائري على ملابسهم وأغلقت الشرطة الطرق المؤدية لمقر الحكومة والبرلمان. كما شهدت مدن أخرى مظاهرات من بينها بجاية ووهران وباتنة وتيزي وزو.

وصنعت صورة لشرطي وسط المواطنين، الذين تظاهروا اليوم الجمعة، الحدث وأظهرت الصورة التي تم تداولها على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي رجلا يرتدي الزي الرسمي للشرطة الجزائرية وسط المتظاهرين بولاية بجاية شرقي الجزائر، رافعا لافتة مكتوب عليها ” أنا مع صوت الشعب، لا تأجيل، لا تمديد، نريد رحيل النظام. الشرطة، الدرك، الجيش، أبناء الشعب خاوة، خاوة، سلمية، تحيا الجزائر”.

وبدأ بوتفليقة يفقد حلفاءه بوتيرة متسارعة في الأيام القليلة الماضية بعد عودته من رحلة علاج في سويسرا. وقال وزير سابق على صلة بالمقربين من بوتفليقة لرويترز إن الرئيس قد لا يصمد نظرا لتزايد الضغوط عليه من كافة الطبقات الاجتماعية في الجزائر.

وقال الوزير الذي طلب عدم ذكر اسمه إن اللعبة انتهت وإن بوتفليقة لا يملك خياراً سوى التنحي الآن … تتم كل هذه التحولات المتسارعة ، في وقت لا يرغب فيه المغرب بتغيير النظام الجزائري ، وما سيشكله ذلك من ضغط على الدولة المغربية من طرف مواطنيها … للمطالبة بإصلاحات حقيقية .

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

سكتة قلبية تهدد وجود الأصالة والمعاصرة .. ومساعي يقودها “العماري” لإنقاذ الحزب !

خطير: الإرهابي الأسترالي قاتل 50 مسلما ،وجه بيانه لرئيسة وزراء نيوزيلاندا ولسياسيين ولصحف دولية يخبرهم رغبته لتنفيذ هجوم !