in

التنملالي يرفض المساهمة ولو بدرهم … حزب الحركة الشعبية بالناظور في ورطة بسبب غياب ممولين للحملة الانتخابية

باتت مختلف أطياف حزب الحركة الشعبية بالناظور في حيرة من أمرها بعد أن وجدت نفسها بدون ممول للحملة الانتخابية حيث ان كان الجميع يعول على وديع التنملالي لتمويل الحملة الانتخابية بعد اختياره وكيلا للائحة الحزب عن اقليم الناظور خلال الانتخابات التشريعية , إلا أنه وبعد مفاوضات معه من طرف حركيي الناظور كسعيد الرحموني ، الذي سيكون وكيلا للائحة الحزب الجماعية بالناظور، وآخرين في محاولة منهم لإقناع وديع التنملالي لأداء مبالغ مالية مهمة لمعاونيه بالخصوص مرشحي جماعة الناظور ، إلا أن وديع أكد أنه لن يصرف سنتيما واحدا ، وأن نجاحه هو نجاح جميع الحركيين بالإقليم .

المأزق الذي وقع فيه الحزب بالناظور دفع سعيد الرحموني للدعوة إلى عقد إجتماع عاجل لحركيي الناظور لتدارس الوضع ، وربما خلق صندوق للمساهمات من بعض المنتخبين والمنتسبين للحزب لتغطية مصاريف الحملة الانتخابية.

فالحزب يعيش حاليا أزمة حقيقية والجميع يريد أن يكسب المنصب مجانا بدون أية مساهمة مالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

بوصوف يدعو إلى تقوية الدبلوماسية الدينية للمغرب واستغلالها خارجيا

خطير : نزار بركة زعيم حزب الإستقلال في ضيافة بارونات المخدرات بإقليم الدريوش