البرلمانية الكشوتي تطالب الحكومة بتأهيل شواطئ رأس الماء والقرية وبوقانا غيرها … بإقليم الناظور

وجهت النائبة البرلمانية فاطمة الكشوتي سؤال إلى وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، أكدت فيه أن الشواطئ المغربية تلعب دورا مهما في جلب السياح وتوفير فرص الشغل وتحريك الحركة السياحية والاقتصادية بالبلاد، إلا أن العديد منها يحتاج إلى تأهيل وتجهيز ليصبح أكثر جاذبية ومردودية.

وأوضحت في سؤالها أن شواطئ بوقانا، وراس الماء، وسيدي البشير، وأركمان، وتشارانا، وتيبودا، والقالات، وميناروسيتا بإقليم الناظور، تعتبر من أجمل الشواطئ بالمغرب، وتعرف خلال أيام الصيف إقبالا كبيرا من طرف السياح، إلا أنها مع الأسف الشديد تفتقر إلى البنيات التحتية والمرافق الصحية ووسائل الراحة الضرورية.

وساءلت الكشوتي وزير السياحة عن التدابير التي ستتخذها الحكومة لتأهيل الشواطئ المذكورة، وعن الاجراءات التي ستعتمدها لتوفير البنيات التحتية والمرافق الضرورية للمصطافين.

مقالات ذات الصلة

02/10/2022

في بداية الشتاء … روسيا توقف إمدادات الغاز عن عدد من الدول الأوروبية

02/10/2022

المغرب يقرر إعادة تشغيل منجم الحديد بجبل إيكسان ببني بويفرور بالناظور

02/10/2022

مثير : الفتاحي مرشح حزب الاستقلال في الإنتخابات التشريعية الجزئية بالدريوش يتهم العامل في خسارته ، ويصفه بالحيوان الحاقد !!

01/10/2022

إنتخاب جودار أمينا عاما لحزب الإتحاد الدستوري

01/10/2022

توقيف كولومبي ينشط في تهريب المخدرات جوا من المغرب

01/10/2022

المرشح الخلفيوي عن البام في الإنتخابات التشريعية بالدريوش يشعر بالمرارة والخيانة … الأصوات تبخرت والتزوير ظاهر !

01/10/2022

إنتحار طالبة في الحي الجامعي بوجدة !

01/10/2022

جودار وعبيابة وبنسعيدي والشاوي ، يتنافسون لخلافة ساجد على رأس الإتحاد الدستوري

01/10/2022

المنتخب المغربي لمبتوري الأطراف يحقق فوزا تاريخيا في مونديال تركيا

01/10/2022

المخابرات تسقط 20 شخصا ضمن شبكة تزوير خطيرة في الناظور ومدن أخرى

01/10/2022

ثقة الفرنسيين في ماكرون تهبط إلى أدنى مستوى لها

01/10/2022

أبٌ يُعــذِّب و يحرق طفلته لفتحها الثلاجــة دون إذنه

01/10/2022

نشرة إنذارية : رياح قوية وأمطار رعدية بالمغرب

01/10/2022

الرئيس التونسي يفتعل مشكل آخر مع المغرب ، ويضع صورته على الصحراء !

01/10/2022

كوارث قطاع الصحة في المغرب … موعد السكانير بعد سنتين !