in

الإقتتال بالسيوف في برشلونة بين تاجري مخدرات ينحدران من تيزطوطين ودار الكبداني !

ما تزال الخلافات القائمة بين مروجي المخدرات في مقاطعة ( سلاندريس ) ببرشلونة ترخي بظلالها المرعبة بين الفينة والأخرى في أحياء المنطقة، مثلما حدث مساء أمس الخميس ، عندما التقى جمعان ينحدر أفراده من دار الكبداني وتيزطوطين نواحي الناظور ، في معركة دموية رهيبة استعملت فيها السيوف والقناني الزجاجية. 
وحسب شهود عيان، فإن مواجهات عنيفة اندلعت بشكل مفاجئ بين شقيق صاحب المقهى ( نور الدين ) المدعو ( حميد ) المتحدر من تيزطوطين ، وغريمه المدعو ( حميت ) المتحدر من الكبداني ، حيث هاجم الأول على الثاني بهدف تصفية حسابات معينة بينهما ، تتعلق بتجارة المخدرات ، غير أن الأمر سرعان ما تطور إلى فوضى عارمة ، اضطر معها العديد من أصحاب المحلات التجارية المجاورة إلى إغلاق أبوابهم خوفا من تداعيات الاقتتال.
وحسب نفس المصادر، فإن أزقة الحي المذكور، قد تحولت على مدى ساعات إلى أشبه ما يكون بساحة حرب مفتوحة، حيث أصيب المتناحرين بجروح خطيرة للغاية .. ولم تستطيع قوات الشرطة التي طوقت المكان ، من إيقاف الإقتتال ، الشئ الذي تسبب في فوضى عارمة لم تتمكن معها عناصر الأمن من احتواء الوضع إلا بعد وصول تعزيزات كبيرة ، ومروحية خاصة بمكافحة الجرائم الكبرى !
وتعتبر مقهى نور الدين ، منطقة عصية على الأجهزة الأمنية الإسبانية ، حيث تعد مسرحا لمختلف الاختلالات الأمنية في برشلونة ، نتيجة كونها مرتعا خصبا لتجار المخدرات، بالرغم من التدخلات التي تقوم بها أجهزة الأمنية ، بين الفينة والأخرى.
وتم نقل المتناحرين اللذين أصيبا بجروح خطيرة للغاية إلى العناية المركزة ، قبل أن يتمكن ( حميت ) المتحدر من الكبداني ، من الفرار يومه الجمعة من المستشفى ، في حين ما يزال الثاني يصارع الموت !!
وقد قامت الشرطة بإغلاق المقهى ( لصاحبها نور الدين ) نهائيا ، في إنتظار ما ستقوله العدالة.

Written by Kawaliss Rif

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Loading…

0

الحرب بين أئمة المساجد “العملاء” تشتد بهولندا

المغرب يحكم بالإعدام على مليلية !