الإفراج عن أحد المتهمين في قضية ذبح سائحتين بمراكش

أفرجت عناصر الأمن عن أحد المعتقلين على خلفية حادثة « شمهروش » الإرهابية، الذي تم اعتقاله بدوار الحرمل بجماعة حربيل بعد التحقيق معه.
وكانت عناصر الأمن قد اعتقلت المشتبه فيه، صباح أمس الاثنين 24 دجنبر، وهو شاب ثلاثيني، مشتبه في أن له صلة بالمتورطين بالحادث الارهابي الذي شهدته منطقة إمليل، التابعة لإقليم الحوز.
المشتبه به المفرج عنه، حسب مصار محلية، يبلغ من العمر نحو 35 سنة، وأب لطفلتين، ويشتغل في تركيب واصلاح اللواقط الهوائية « البرابول »، تم اعتقاله في إطار الحملة التي تقوم بها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بالتعاون مع مصالح المكتب المركزي للأبحاث القضائية ومصالح الأمن والدرك الملكي والسلطات المحلية، والتي استطاعت احباط مخطط ارهابي كان المعتقلون ينوون القيام به في عملية استباقية نوعية.
كشف عبد الحق خيام مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أن السلطات تمكنت من توقيف خمسة أشخاص جدد، وذلك على خلفية مقتل سائحتين أجنبيتين بإمليل إقيلم الحوز.

ووفق ما نقلته وكالة فرانس بريس، فقد جرت هذه الاعتقالات في مدن مختلفة من المملكة، ما يرفع إلى 18 عدد الموقوفين إثر الجريمة. وكان توقيف المشتبه بهم الأربعة الرئيسيين في الجريمة التي وصفتها السلطات بـ”الإرهابية”، قد تم بين الاثنين والخميس الماضيين في مراكش.

وكان الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، بوبكر سبيك، قد نسف كثيرا من الحقائق التي تم بناؤها حول جريمة إمليل، التي راحت ضحيتَها سائحتان من النرويج والدنمارك، وتم توقيف عدد من المشتبه بهم على ذمة التحقيق. أول ما نسفه بوبكر سابق، هو علاقة منفذي جريمة قتل السائحتين بتنظيم “داعش”، حيث أعلن أن الجريمة تمت دون تنسيق مع تنظيم الدولة، معلنا نهاية فرضية، ساهم فيها نشر شريط فيديو يظهر الأشخاص الأربعة المتورطين في القتل، يعلنون البيعة للتنظيم وأميره.

وتابع الناطق باسم الأمن الوطني، الذي حل ضيفا على البرنامج التلفزي « حديث مع الصحافة”، الذي تبثه القناة الثانية ليلة الأحد 23ديسمبر الجاري، “وفقا للتحقيقات الأمنية، فإن تنظيم داعش لا علاقة له بالعملية الإرهابية، بل نحن أمام عمل إرهابي فردي على شاكلة الذئاب المنفردة ».

وسجل أن « الأشخاص الأربعة قرروا ارتكاب العملية الإرهابية يوم 12 ديسمبر من الشهر الجاري، لينتقلوا بعد يومين خارج مدينة مراكش للبحث عن هدف لهم، وبالضبط بدائرة إمليل ».

وأوضح المتحدث ذاته “أنه لم يسبق لهم أن تعرفوا أو شاهدوا الضحيتين، بخلاف ما راج ». ثاني الفرضيات التي نسفها المسؤول الأمني، تتعلق بالمكان الذي تمت فيه بيعة تنظيم الدولة، حيث راج على امتداد أيام أن فيديو البيعة كان داخل بيوت أحد الموقوفين على ذمة القضية.

وكشف أن “فيديو تصوير مبايعة زعيم “داعش” تم بالمنطقة ذاتها في الخيمة التي كانوا يقيمون فيها، مضيفا أنهم أعلنوا مبايعتهم للتنظيم الإرهابي، دون وجود أي تنسيق مع جهة خارجية أو أجنبية ». وشدد المسؤول الأمني، في ثالث فرضية نسفها، أن تكون الجريمة تمت بتخطيط مسبق.

وأعلن أن “العملية الإجرامية التي ارتكبت لم يكن مخططا لها مسبقا أو بتنسيق مع تنظيم « داعش »، فالهدف الإجرامي كان غير محدد بالضبط، لكنهم كانوا يبحثون عن هدف محتمل ». رابع فرضية نسفها، تتمثل في حديث كثير من الصحافة في المغرب عن دور « بائع حلوى » في التبليغ عن الموقوفين، في أثناء وجودهم بحافلة للنقل العمومي، حيث أكد أن « التوقيف كان نتيجة تنسيق أمني واستخباراتي خالص، بعد توفر معلومات دقيقة حول الأماكن التي يمكن أن ينتقلوا إليها ».

مقالات ذات الصلة

02/10/2022

المغرب يقرر إعادة تشغيل منجم الحديد بجبل إيكسان ببني بويفرور بالناظور

02/10/2022

مثير : الفتاحي مرشح حزب الاستقلال في الإنتخابات التشريعية الجزئية بالدريوش يتهم العامل في خسارته ، ويصفه بالحيوان الحاقد !!

01/10/2022

إنتخاب جودار أمينا عاما لحزب الإتحاد الدستوري

01/10/2022

توقيف كولومبي ينشط في تهريب المخدرات جوا من المغرب

01/10/2022

المرشح الخلفيوي عن البام في الإنتخابات التشريعية بالدريوش يشعر بالمرارة والخيانة … الأصوات تبخرت والتزوير ظاهر !

01/10/2022

إنتحار طالبة في الحي الجامعي بوجدة !

01/10/2022

جودار وعبيابة وبنسعيدي والشاوي ، يتنافسون لخلافة ساجد على رأس الإتحاد الدستوري

01/10/2022

المنتخب المغربي لمبتوري الأطراف يحقق فوزا تاريخيا في مونديال تركيا

01/10/2022

المخابرات تسقط 20 شخصا ضمن شبكة تزوير خطيرة في الناظور ومدن أخرى

01/10/2022

ثقة الفرنسيين في ماكرون تهبط إلى أدنى مستوى لها

01/10/2022

أبٌ يُعــذِّب و يحرق طفلته لفتحها الثلاجــة دون إذنه

01/10/2022

نشرة إنذارية : رياح قوية وأمطار رعدية بالمغرب

01/10/2022

الرئيس التونسي يفتعل مشكل آخر مع المغرب ، ويضع صورته على الصحراء !

01/10/2022

كوارث قطاع الصحة في المغرب … موعد السكانير بعد سنتين !

01/10/2022

مؤشر الابتكار العالمي لسنة 2022 … المغرب يتقدم 10 مراتب عالميا ويتصدر بلدان شمال إفريقيا