الإصطياف على ضفافها قد يكون خطيرا … حوالي 50 شاطئا غير صالح للسباحة بتاتا في المغرب

18/06/2021

كشف تقرير جديد حول جودة شواطئ المملكة ومدى مطابقتها للمعايير وصلاحها للاستجمام، عن حجم الشواطئ التي لا تصلح للسباحة أو الاستجمام، لعدم مطابقة مياه الاستحمام بهذه الشواطئ لمعايير الجودة الميكروبيولوجية.

وأوضحت نتائج التقرير الوطني حول جودة مياه الاستحمام، والرمال في شواطئ المملكة برسم سنة 2021، الذي جرى تقديمه اليوم بالرباط، أن 55 محطة مراقبة في 29 شاطئا، لا تتوفر على معايير جودة الاستحمام، 23 منهم في جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، 12 في جهة الرباط – سلا – القنيطرة، 13 في جهة الدار البيضاء – السطات، وشاطئ واحد في جهة الداخلة واد الذهب.

وسجل التقرير عدم نجاح السلطات العمومية المكلفة بتجويد ومراقبة الشواطئ في تحسين جودة هذه الشواطئ، كون نفس الشواطئ التي تأكد عدم صلاحبتها للسباحة والاستجمام المسجلة العام الماضي، نفسها تم التأكد من عدم مطابقة مياه الاستحمام بهذه الشواطئ لمعايير الجودة الميكروبيولوجية.

وأكد التقرير أنه “لم يقع تقدم على مستوى تحسن الشواطئ، والنتائج مستقرة مقارنة مع السنة الماضية. واستدرك التقرير بالقول أن التقدم الحاصل في هذا الباب يتمثل في توسيع عدد الشواطئ ذات الجودة العالية.

وأوضح التقرير أنه بعد رصد جودة رمال الشواطئ، وتوصيف النفايات البحرية الشاطئية، تبين أن أغلب مكونات النفايات البحرية التي تلوث الشواطئ بالمملكة تنتمي إلى صنف “البلاستيك/البوليستيرين”، لافتا إلى أن هذه المادة تمثل لوحدها حوالي 86 في المائة من مجموع النفايات، التي تم تجميعها على مستوى الشواطئ، التي خضعت للرصد.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار