الرئيسية

الأميرة سلمى تعود إلى أحضان الملك .. والطلاق مجرد إشاعة !

تستعد الأميرة سلمى خلال الأيام المقبلة، لترؤس حفل افتتاح المركز الجهوي للأنكولوجيا ودار الحياة بمدينة العيون، والذي كانت قد أشرفت على وضع الحجر الأساس لبنائه سنة 2016، وأصبح اليوم جاهزا.

وأوضحت صحيفة “لافانغوارديا” الإسبانية، أن طليقة الملك محمد السادس، ( التي قد تكون عادت إلى أحضان الملك بعد الإنفصال الذي قد يكون مجرد خدعة من المخابرات لقياس ردة فعل الشعب المغربي ) ، باشرت أنشطتها بشكل اعتيادي على رأس مؤسسة سلمى لمحاربة السرطان، التي يوجد مقرها داخل أسوار المشور السعيد بالرباط، وهي على تنسيق دائم مع الكاتبة العامة للمؤسسة لطيفة العابدة.

وتأتي عودة أم ولي العهد مولاي الحسن، لممارسة أنشطتها الرسمية، بعد آخر ظهور رسمي لها في 24 أكتوبر من سنة 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق