in

الأعضاء المقاطعون لدورة شتنبر بالمجلس الإقليمي بالدريوش ينفون صلتهم بالسلطة الإقليمية ويتهمون الرئيس بتنظيم الوقفة الاحتجاجية

عبر عدد من السياسيين بإقليم الدريوش ، وفعاليات المجتمع المدني، وخصوصا أعضاء بالمجلس الإقليمي لموقع “كواليس الريف” عن استيائهم العميق لما يتم الترويج له من أخبار لا أساس لها ، حسب قولهم ، تخص أعضاء المعارضة بالمجلس ، وهم الأغلبية المطلقة ، الذين قاطعوا الدورة الأخيرة لشهر شتنبر بدعوى رفضهم المصادقة على نقطة تتعلق بخلق مستشفى بتمسمان حسب الأخبار الرائجة.

وعلى إثر انتشار هذه الشائعات حسب الأعضاء المقاطعين فإن عددا من ساكنة تمسمان قامت بتنظيم وقفة احتجاجا على تعطيل أشغال الدورة.

وأكد بعض الأعضاء أن رئيس المجلس الإقليمي يستغل احتجاج ساكنة تمسمان للضغط على المعارضة الذين يتهمهم بخدمة أجندة السلطة الإقليمية وهو ما نفاه الأعضاء المعنيون .

وأفاد مصدر آخر بالدريوش أن السلطة الإقليمية لا دخل لها في المشكل القائم داخل المجلس الإقليمي ولم تحرض أي عضو على مقاطعة أشغال الدورة.

وطالب الأعضاء المعنيون بإيفاد لجنة إلى المجلس الإقليمي لتقصي الوضع وتحديد المسؤوليات .

تفاصيل أخرى تأتيكم لاحقا.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تفاصيل إستنطاق مايسة سلامة بولاية أمن الرباط بعد إتهامها وزير الصحة بالسرقة

محكمة الـ TAS تزكي تتويج الترجي في قضية “نهائي رادس” أمام الوداد