ارتفاع أسعار الأكباش يثير قلق الأسر الفقيرة بالناظور

عبر العديد من المواطنين القاصدين لنقط بيع أكباش العيد بالناظور والمناطق المجاورة لها عن قلقهم من الارتفاع الكبير في أسعار الأضحية مقارنة بالسنة الماضية، في وقت تعرف فيه المنطقة أزمة اقتصادية غير مسبوقة. يحدث ذلك وسط عزوف كبير من المواطنين عن شراء كبش العيد، في انتظار انخفاض أسعارها إن حدث، لا سيما أن الأسعار الحالية لا تتلاءم مع القدرة الشرائية لأغلب الأسر بزايو، كما أن الدخول المدرسي بات على الأبواب، وهو ما يعني مصاريف أخرى تستنزف الإمكانيات المادية للأسر. وأعربت العشرات من العائلات المعوزة والمحتاجة عن امتعاضها الشديد من غلاء أسعار الأضاحي، حيث تتراوح بين 2500 درهم و3500 درهم فما فوق. وأرجع الكثيرون ارتفاع الأسعار إلى “الشناقة” الذين يرفعون الأسعار إلى مستويات قياسية. كما أن البعض ربط الارتفاعات بوجود أفراد الجالية بكثرة مما يرفع من الطلب على الأضاحي لتتبعه ارتفاعات في الأسعار.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5