in ,

احتياطات الجزائر من النفط والغاز ستنفذ بعد سنوات قليلة

كشف معهد “بروكينغز” الأمريكي عن معطيات صادمة للنظام العسكري الحاكم بالجزائر بعدما أكد أن آخر الدراسات الاستشرافية التي أنجزها صندوق النقد الدولي تشير إلى قرب نفاذ احتياطات البلاد من النفط والغاز.

ووفقا لذات الدراسة، فإن آبار النفط الجزائري ستنضب تماما بحلول سنة 2035 بينما سينفذ احتياطي الغاز الطبيعي سنة 2050.

هذه المعطيات من شأنها أن تضع الجزائر أمام مأزق كبير جدا، لكون ميزانية البلاد تعتمد بنسبة 40 في المائة على مداخيل الغاز والنفط، بينما تشكل هاتان المادتان ما يقارب 94 في المائة من مجموع السلع المصدرة.

للإشارة فإن أزمة كورونا وتراجع أسعار المحروقات عالميا هذه السنة أرغم الحكومة الجزائرية على تخفيض الإنفاق العام بنسبة 50 في المائة لكون ميزانية الدولة تعاني من عجز مالي يفوق 16 في المائة.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الحكومة البلجيكية تتهم المغرب بالتجسس على المراكز الإسلامية

73 وفاة و حوالي 4000 إصابة جديدة بكورونا في المغرب