ابن برلماني وصاحب مأوى سياحي.. تورط في مذبحة شمهروش

22/12/2018

علم من مصدر أمني في منطقة إمليل ضواحي مدينة مراكش، أن الشخص الذي جرى اعتقاله ليلة الجمعة الأخير، في منطقة مولاي إبراهيم التابعة لجماعة أسني، للاشتباه في تورطه مع المتهمين بقتل السائحتين في منطقة شمهروش، هو صاحب مأوي سياحي (فندق غير مصنف)، وابن برلماني.
وكان بلاغ لوزارة الداخلية أعلن، أمس الجمعة، أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أوقف، يومي الخميس والجمعة الأخيرين، 9 أشخاص في كل من مراكش والصويرة وسيدي بنور وطنجة واشتوكة أيت باها، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بمرتكبي العمل الإرهابي الذي كانت ضحيته سائحتان من جنسية نرويجية ودانماركية.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار