إنتهاء صلاحية حزب الاتحاد الاشتراكي .. وادريس لشكر يتباكى على الأطلال

خرج ادريس لشكر في رسالة نشرها على موقعه الرسمي تحت عنوان ” المباديء و الأهداف في تشكيل الحكومة ” ليقر ضمنيا باستبعاد حزبه من الحكومة ، إذ حاول الدفاع عن أحقية حزبه بالتواجد في الحكومة على حساب ما سماه ب” الوافد الجدبد” أي حزب الأصالة و المعاصرة و قد جاء في رسالته انه : ” سيكون من المسيء للتناوب الجديد و التماسك الحكومي و الأعراف الديمقراطية أن نخدش التصويت الشعبي و نحمله ما لم يكن واردا في الارادة الشعبية المعبر عنها يوم 8 شتنبر” ..و قد جاءت رسالة لشكر لتؤكد ما تم تداوله من أن الحكومة ستتشكل غالبا من أحزاب الأحرار و الاستقلال و الاصالة و المعاصرة وان حزب الأحرار لم يعد متمسكا بحزب الاتحاد الاشتراكي الذي يبدو أن صلاحيته قد انتهت بعد أن استعمل سابقا في البلوكاج ضد بنكيران . و يرى بعض المتتبعين أن رسالة لشكر تحمل الكثير من التناقضات فالارادة الشعبية التي يتحدث عنها لم تعد تثق في حزبه بدليل عدد المقاعد التي حصل عليها بل إن الكثير من المقاعد التي حصل عليها لم يكن ليحصل عليها لولا القاسم الانتخابي الجديد ، ففي وجدة مثلا فإن مرشح الحزب فاز بالمقعد الرابع رغم حصوله فقط على 2758 صوت و هو الامر غريب و غير منطقي ما كان ليتحقق لولا القاسم الانتخابي ، إذ أن المنطق كان يقتضي أن يفوز حزب الأصالة و المعاصرة بمقعدين و ليس مقعد واحد لانه حصل على 17983 صوت .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5