in ,

إعادة اسبانيا العمل بـ”القضاء الكوني” بسبب حراك الريف جعل مسؤولين مغاربة يتحسسون رؤوسهم

بدأ عدد من المغاربة يتحسسون رؤوسهم بسبب “القضاء الكوني”، الذي سيتيح للمحاكم الإسبانية التحقيق في جرائم خطيرة ارتكبت في الخارج، والذي تنوي الحكومة الإسبانية إعادة العمل به، وهو ما قد يخلق حالة من التوتر بين الحكومة الإسبانية وحكومات أخرى.

و قالت يومية المساء في عددها الصادر غدا، أن مجموعة من المسؤولين السابقين المتهمين بانتهاك حقوق الإنسان، بينهم مغاربة سبق أن تم تقديم شكايات ضدهم بإسبانيا، يتابعون بقلق عزم الحكومة الإسبانية إعادة العمل بقانون “القضاء الكوني”، الذي يسمح بموجبه بالتقدم أمام الحكومة الوطنية في مدريد من أجل وضع شكايات بارتكاب خروقات لحقوق الإنسان ضد مسؤولين في مختلف الدول، ومحاكمتهم أمام القضاء الإسباني، وإصدار مذكرات بحث دولية في حقهم.

Written by kawalissRif

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Loading…

0

فضيحة استيلاء أبرشان على عدد من الأراضي بناءاعلى التزوير..

البلجيكي من أصول ريفية يحاول الإنتحار بسجن سلا