in

إطلاق اسم منتجع لويزا ومارين على منطقة شمهروش

طالب مكتب مراكش آسفي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة و حماية المال العام تغيير اسم منتجع امليل شمهروش، و اطلاق اسم ضحيتي الجريمة التي هزت الرأي العام عليه، تكريما لروح السائحة الدنماركية “لويز فيسترغر جيسبرسن” والنرويجية “مارين أولاند”.

و قال محمد الهروالي رئيس المكتب المذكور أن المغاربة معروفين بكرم الضيافة والاحتفاء بالأجانب أيا كانت انتماء اتهم وديانتهم، مؤكدا أن هذا الفعل الاجرامي حادث معزول و لا يمت إلى المغاربة بشيء وهو ما يزكيه إدانة هذه الجريمة الإرهابية من طرف الكل بما فيهم أسرة المشتبه فيهم.

وقدم رئيس المكتب الجهوي لمراكش آسفي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام، تعازيه الحارة لأسرة و عائلة و معارف الفقيدتين، وطالب المسؤولين بضرورة تكثيف الجهود من أجل الوصول إلى الحقيقة، وحماية حقوق كل الأطراف، و إحالة الجناة على العدالة.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

بعد ذبح سائحتين..قيادي بـ’السترات الصفراء” يهاجم الشرطة المغربية ويحذر السياح

“الرميد” أمام المحكمة بهذه التهم ( النص الكامل للشكاية )