إسباني ارتكب جرييمتي إغتصاب وقتل يختبئ في الناظور ؟

استنفرت أجهزة الشرطة الإسبانية كل مصالحها بعدما نجح مجرم خطير في الهرب من المراقبة بمنطقة “سانطونيا” إثر استغلاله لرخصة خروج مدتها 7 أيام. ووفقا لما كشفت عنه مصادر أمنية إسبانية، فإن المجرم المدان بـ 26 سنة عقب اارتكابه لجريمتي اغتصاب وجريمة قتل قبل سنوات، اختفى فجأة عن الأنظار عندما كان رفقة زوجته ، ليتبين بعد تفتيش زنزانته أنه حمل معه صوره وكل أغراضه الهامة، مما يؤشر على أنه خطط رفقة شريكته بشكل مسبق لعملية الفرار. الخطير في الأمر أن تحريات الشرطة رجحت أن يكون المجرم ، الموصوف بالخطير جدا، قد نجح في العبور إلى الضفة الجنوبية عن طريق مليلية للاختفاء بالناظور بشكل نهائي عن الأنظار، حيث تم ربط الاتصال بالشرطة الدولية في محاولة لتحديد مكان تواجده .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5