الرئيسية

إسبانية تساوم المغرب من جديد في قضية الصحراء الغربية 

أعلنت مجموعة من وسائل الإعلام المحلية بإسبانيا، عن نية الجارة الإيبيرية استرجاع مجموعة من العقارات بمنطقة الصحراء ، ما اعتبره المتتبعون أطماعا إسبانية بالمنطقة.

وحسب موقع “MI”، فإسبانيا تسعى لاستعادة حوالي 200 من العقارات والمساكن والشركات في الصحراء الغربية، حيث أعلن عن ذلك يوم الأحد الماضي 8 شتنبر الجاري، في العديد من وسائل الإعلام المحلية نقلا عن مواطنين إسبان غادروا هذه المنطقة بعد مارس عام 1975.

وأورد الموقع نقلا عن ذات المصادر الإعلامية الإسبانية، أن هذه الإدعاءات تواجه مأزقا قانونيا بسبب الوضع الخاص لهذه المنطقة.

 وتقع جل العقارات المعنية في المدينة القديمة بالعيون، وأيضا في مدن الداخلة والسمارة وحتى الكويرة،  من بين هذه البنايات، إعدادية “لاباز” والبعثة الثقافية الإسبانية، المغلقة منذ سنوات.

للإشارة، فهذه الممتلكات “التابعة للدولة الإسبانية”، ليست محفظة ولا يوجد لها أي أثر في السجل العقاري المغربي.

أما المواطنون الإسبانيون أصحاب الممتلكات، فهم يواجهون إلى حدود الساعة صعوبات في الوصول إلى عقاراتهم، أو حتى الحصول على إيجار مدفوع، حسب ما جاء في مقال “MI”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق