إسبانيا تفتح حدودها لإستقبال السياح الملقحين من كورونا دون فحص “PCR”

07/06/2021

شرعت إسبانيا، يومه الاثنين 7 يونيو، في فتح حدودها في وجه جميع الأشخاص الملقحين وعائلاتهم، بغض النظر عن البلد الأصلي الذي سيأتون منه، حيث استبقت إسبانيا التاريخ الذي حددته بلدان الاتحاد الأوروبي لبدء اعتماد “الشهادة الصحية الأوروبية”، التي ينتظر أن ينطلق العمل بها مطلع شهر يوليوز المقبل، وذلك لاستقطاب السياح من جميع بلدان العالم وتخفيف معاناة القطاع السياحي.

وبخصوص الأشخاص الذين لم يتلقوا بعد أحد لقاحات كورونا المعتمدة من طرف الاتحاد الأوروربي أو منظمة الصحة العالمية، فسيتمكنون بدورهم من دخول إسبانيا بالإدلاء بتحليل سلبي يثبت خلوهم من الفيروس، على أن يعفى مواطنو دول الاتحاد الأوروبي المصنفة على أنها “خضراء”، مثل أيسلندا وأجزاء من فنلندا والنرويج، من جميع الفحوصات الصحية على الحدود الإسبانية.

وتأتي هذه الإجراءات التي اتخذتها إسبانيا قصد جذب السياح من مختلف بلدان العالم لقضاء الصيف بها، وإنقاذ قطاع السياحة الذي تعرض لخسائر كبيرة، بسبب تداعيات فيروس كورونا.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار